الرئيسية / الجسم السليم / علاج الوسواس القهري بالطب النبوي

علاج الوسواس القهري بالطب النبوي

علاج الوسواس القهري بالطب النبوي

تطرق الطب  النبوي لعلاج الوسواس القهري كما تطرق لكل المشاكل الصحية الجسدية  والنفسية.

ولكون مرض الوسواس القهري من الأمراض التي تؤثر بشدة على الواجبات الدينية ومستوى ايمان المسلم جاءت العديد من الحلول من خلال الطب النبوي له لتخفيف المعاناة لدى المريض، وجعله يستعيد ممارسة شعائرة بأريحية وسكينة.

وعكس ما يظن العديد من الناس فإن أسباب هذا المرض هي عضوية بالأساس قبل أن تكون نفسية، حيث ينخفض مستوى وصول الاشارة العصبية المسماة “السيروتونين”  للفص الأمامي من المخ.

كلمة وسواس قهري يفهم منها أن هناك فكرة قاهرة وحتمية على المريض التفكير فيها أو القيام بعمل ما أو هما معا.

أنواع الوسواس القهري:

  • النوع الأول: هو نوع خطير للغاية ويسبب مشاكل فكرية وعقدية للمريض يفكر معه بشدة في الذات الالهية، ولا يستطيع التوقف عن تصور افكار سلبية نهى عنها الاسلام لأنها من الغيبيات التي لا يعلمها أحد. وبالرغم من كون المريض يعلم أن ما يفكر به ممنوع ويحاول التوقف عن تلك الأفكار لكنه لا يستطيع التوقف عنها وبحس بالقهر من ذلك وان هناك قوى أعلى منه تجبره على الفكير في الأمر، وقد يؤدي به ذلك الى الاصابة ايضا بمرض الاكتئاب.
  • النوع الثاني:  من الأنواع البسيطة من الوسواس القهري هي أن يعيد المريض حركة معينة بأحد أعضاء جسمه ويكرر الأمر بشكل مستمر وهو أمر لايؤثر على حياة الشخص ولا يمكن وصفه بالمرض.
  • النوع الثالث: وهو الأكثر انتشارا وشهرة، وغالبا ما يرتبط بالنظافة فتجد الشخص يغسل أطرافه وبعد الانتهاء يعود من جديد لغسلها لأنه غير متأكد أنه غسلها بالكيفية السليمة أو لظنه انه لا زال متسخا، فيقضي وقتا طويلا في الحمام يصل أحيانا الى ساعات وساعات. ومنه ايضا من يعاني من الوسواس اثناء الصلاة فلا يدري كم صلى وكم ترك فيستمر في اعادة الصلاة مرات ومرات.

كل هذه الأنواع لها تأثيرات على المريض تختلف حدتها وقد تصل الى درجة المشاكل الأسرية مع الشريك، خاصة اذا كان هذا الأخير لا يستوعب ما يعيشه الطرف الاخر ولايفهمة.

وبالتالي فان السؤال الذي يطرح هو كيف يمكن لزوج ان يعيش مع زوجة تقضي جل أوقاتها في تلبية مطالبها الوسواسية القهرية ومتى يحين وقت اهتمامها ببيتها وبأبنائها وزوجها، بل بإمكانك ان تتخيل ان كانت الزوجة أو الزوج موسوسة من ناحية زوجها وخيانته لها أو العكس، أو كان الزوج موسوس بالنطافة كيف سيعامل زوجته وابناءه في هذا الموضوع.

ما نريد الاشارة اليه هو أنه حتى لو كان الطرف الاخر متفهما لما يعيشه شريكه فقد لا يستحمل هذا الأمر لان تقبله صعب والتعايش معه أصعب، فكان الله في عون المرضى وذويهم.

علاج الوسواس القهري بالطب النبوي:

حتى قبل أن يتطور الطب ويتقدم وتتشعب فروعه الى جسمي وعقلي وغيره فإنه صلى الله عليه وسلم وغير ما مرة أشار الى الوسواس في ما روي عنه صلى الله عليه وسلم على سبيل المثال قال في الحديث الشريف: ” إن شك أحدكم في صلاته فليتم” .

كما قال صلى الله عليه وسلم لمن يعانون من الوسواس الفكري والتعرض للذات الالهية: ” قد يأت الشيطان أحدكم فيقول من خلق هذا ومن خلق هذا فليستعذ بالله لينته” .

وان أفضل الطرق لعلاج الوسواس القهري هي دمج العلاج النبوي بالدواء الذي يصفه الطبيب من علاجات مضادة للاكتئاب وغيرها.

مرض الوسواس القهري يعرض صاحبه للانتكاس وهو لا يتعلق بالخوف من ركوب المصعد او المركب أو غيره، كما أن له تأثيرات كبيرة على من يعيشون مع المريض خاصة منهم الأطفال، لذا وجب أخذ الحيطة والحذر أثناء التعامل معهم.