الرئيسية / الجسم السليم / علاج الأرق وقلة النوم بالقران

علاج الأرق وقلة النوم بالقران

القران الكريم أفضل دواء لداء الأرق:

ما هو الأرق: يعتبر الأرق اضطرابا في النوم فيكون إما عدم القدرة نهائيا على النوم أو الاستيقاظ المتكرر أثناء الليل وعدم الدخول في نوم عميق، حيث يكون الأمر مزعجا عندما نكون متعبين جدا ثم لا نستطيع النوم بشكل مريح، ما يؤثر بشكل سلبي على ادائنا البدني والدهني خلال اليوم وتقول بعض الدراسات أن النساء أكثر عرضة لهذا النوع من الاضطرابات ومن أنجح العلاجات الناجعة له القران الكريم والاستماع اليه قبل النوم.

أنواع الأرق:

  • أرق مؤقت: يصيب الإنسان لبضع أيام قد لا تتجاوز الثلاثة أو الأربعة وهو أمر عادي جدا خاصة في ظل ضغوطات الحياة العصرية ومشاكلها
  • أرق قصير الأمد: تتراوح مدته بين الأسبوع والأسبوعين أو ثلاثة على الأكثر لكنه يصيب صاحبه بمشاكل نفسية وجسمية كثيرة نتيجة الشعور بعدم الراحة واستيفاء ساعات النوم الكافية خلال الليل الاحساس بالرغبة في النوم خلال النهار.
  • أرق طويل الأمد: في حالة نجاوز الأرق ثلاثة أسابيع فانه يصنف في خانة الأرق المزمن والمرضي الذي يحتاج الى تدخل علاجي للتخلص منه وبالنسبة لنا فإن علاج الأرق بالقران الكريم هو الأفضل والأنسب والأقل تكلفة والأكثر تقربا الى الله تعالى.

قبل الحديث عن علاجات الأرق بالقران الكريم دعنا نتكلم عن أسبابه وثأثبره على الأنسان:

أسباب الأرق: لا بد من استيفاء 5 ساعات من النوم العميق على الأقل للشخص البالغ حتى يشعر بالارتياح ويكون قادرا على العمل والإنتاجية بشكل جيد وبكامل طاقته الذهنية والجسدية وتنقسم أسباب الأرق الى ثلاثة أقسام رئيسية وهي:

  • أسباب نفسية: الحياة المتسارعة التي نعيشها اليوم نتعرض خلالها لمجموعة من الضغوطات سواء المهنية أو العائلية أو الاجتماعية بصفة عامة، هذه الضغوطات قد تسبب بالإضافة الى الأرق الاكتئاب والقلق والتوتر إضافة الى غياب الهدوء وجو النوم كذلك
  • أسبا عضوية: وتقصد بها الالام والأمراض التي قد تذهب النوم من أعيننا مثل الام الأسنان والحلق وصعوبة والتنفس والام المعدة وحرقتها وعموما فهذا النوع من الأرق يتم علاجه بعلاج العضو الذي يشكو من الألم وحتى بأذكار وآيات التي نقولها عندما نشعر بالمغص أو المرض.
  • أسباب ناتجة عن عادات ألف الشخص القيام بها: من أكثر المسببات للأرق في عصرنا هذا هي الأجهزة الذكية والحواسيب وأجهزة التلفاز التي تؤثر اشعتها على البعض وتجعلهم غير قادرين على النوم، وتشير الدراسات الى ان استعمال هذه الأجهزة يتطلب بعد الانتهاء منها نصف ساعة على الأقل لبداية الإحساس بالنوم، هذا بالإضافة الى الاكثار من تناول المنبهات كالشاي والقهوة في المساء.

لماذا يعتبر علاج الأرق بالقران الكريم أفضل من تناول العقاقير الطبية؟

للقران الكريم فوائد عظيمة في كل مناحي حياة المسلم ومن بينها قدرته الكبيرة على جعل الجسم يرتخي وجعل صاحبة يحس بالراحة وبدون أي تأثير جانبي غير مرغوب فيه، عكس العقاقير الطبية والكيماوية التي ما إن تحل مشكل حتى تسقطك في كما تجعل الجسم يألف عادات جديدة عليه وغير طبيعية تؤدي الى الارتباط بالعقار وهي مسألة تسويقية أيضا، فكلما زار ارتباطك بالأدوية وشراؤك لها كلما حققت الشركات مبيعات وارباحا، فهل في نظرك ستفكر في راحة الأنسان ومصلحته أكثر من مصلحتها؟

 

التداوي من الارق بالقران الكريم والأذكار:

ان قراءة الأذكار التي أوصانا بها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من سور للقران وادعية من أعظم الطرق للتداوي من الأرق بصفة نهائية وتتمثل هذه الأذكار في:

    • (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَد * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ). ثلاث مرات.
    • (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ). ثلاث مرات.
    • (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ *إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ). ثلاث مرات
    • (اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)
    • (ءامَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)
    • سبحان الله (ثلاثاً وثلاثين)، الحمدلله (ثلاثاً وثلاثين)، لله أكبر (أربعاً وثلاين).
    • (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ).

بالإضافة الى قراءة بعض الأدعية المتواثرة والصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

  • اللهم باسمك أموت وأحيا.
  • اللهم رب السموات، ورب الأرض ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيءٍ أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدين واغننا من الفقر.
  • اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك ثلاث مرات
  • الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا، وكفانا، وآوانا، فكم ممن لا كافي له، ولا مأوى.
  • اللهم خلقت نفسي وأنت تتوفاها، لك مماتها ومحياها، إن أحييتها فاحفظها، وإن أمتها فاغفر لها، اللهم إني أسألك العافية
  • سبحانك اللهم ربي بك وضعت جنبي، وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين..

وبالإضافة الى كل ذلك فلا بد من تهييء الأجواء الصحية والمريحة للنوم مثل الذهاب الى النوم بشكل مبكر، والاستيقاظ بشكل مبكر، وتناول أطعمة خفيفة قبل الذهاب الى النوم وممارسة الرياضة بشكل منتظم وتعويض الأجهزة الالكترونية بقراءة جزء من كتاب أو قصة