الرئيسية / الأم والطفل / الحساسية الجلدية لدى الأطفال مع الصور .. الأنواع وطرق العلاج.

الحساسية الجلدية لدى الأطفال مع الصور .. الأنواع وطرق العلاج.

حساسية الجلد عند الأطفال:

تعتبر مناعة الأطفال ضعيفة نسبيا، ما يعرضهم للأمراض بسهولة خاصة بالنسبة لمن هم في سن صغيرة، ما يستدعي اكتشاف هذه الأمراض عندهم مبكرا لتفادي المضاعفات المحتملة.

يصاب الأطفال بالحساسية بكل أنواعها، وتعتبر الحساسية الجلدية الأكثر انتشارا بالنسبة لهم، وسنحاول من خلال هذه الأسطر التطرق لحساسية الجلد عند الأطفال بالصور ولانواعها وطرق علاجها.

أصناف الحساسية الجلدية عند الأطفال مع الصور:

تعتبر حساسية الجلد الأكثر انتشارا لدى الأطفال، بعدها نجد حساسية بعض أصناف الطعام، وتصيب الحساسية الصغار غالبا في سن مبكرة، كما تتخذ أشكالا كثيرة وإليكم أهم أنواع حساسية الجلد عند الأطفال.

الإكزيما عند الأطفال:

الأكيد أننا جميعا لدينا معلومات عن الاكزيما والإزعاج الذي تسببه الحكة، وعند الأطفال تصيب الإكزيما مناطق محددة كالعنق والوجنتين ووراء الركبتين والكوعين، وتبقى من أهم طرق الوقاية منها الاهتمام بنظافة الجلد وترطيبه جيدا حتى نتجنب ايه تهيجات والتي قد تسببها ايضا بعض الأطعمة كذلك. وان كانت الإكزيما شديدة فيستحسن استعمال كريمات الستيرويد، ولو ظهر عليها تعفنات فستحتاج إلى علاج بالمضادات الحيوية.

الحصف عند الأطفال:

 

يعرف كذلك بالحصف وهو مرض جلدي يسبب عدوى بكتيرية معدية جدا وتنتشر بشكل كبير بين الصغار، ومن علاماته احمرار الجلد والتهابه ويصبح لون المنطقة المصابة مائلا الى الذهبي، تنتشر من مكان الى اخر في الجسم بحدة كما ينتقل بين الاطفال بالعدوى، ما يستدعي زيارة الطبيب قصد استعمال المضادات الحيوية المناسبة لهذا المرض.

 

 الحمى القرمزية عند الأطفال:

هي عدوى بكثيرية تسببها جرثومة خبيثة تسبب احمرار في اللسان وارتفاعا في درجة الحراة والتهابا في الحلق كما قد تظهر على الطفل طفحا جلديا خشنا، ويعتبر العلاج بالمضادات الحيوية الافضل لهذه الحالات، يجب توخي الحذر لأنها معدية جدا بين الأطفال.

4- الجدري عند الأطفال

يتسبب الفيروس النطاقي في هذه العدوى الفيروسية، ومن علاماتها الحمى والطفح الجلدي الذي ينتشر في الجسم بأكمله على شكل بقع صغيرة حمراء منتفخة بالسوائل وتعلوها قشور، هذا المرض مؤلم جدا ويثير الحكة بشكل كبير لدى المصاب، ولتخفيف الألم والأعراض يأخذ المريض مضادات للحمى ومضادات الهستامين وبعض الكريمات لهدئة الحكة، قد يتم الشفاء كما يحدث مع معضم الأطفال بشكل عادي، لكن في بعض الحالات لا بد من زيارة الطبيب من أجل اخذ المضادات الحيوية المناسبة.

 القوباء الحلقية عند الأطفال

تصيب هذه العدوى الناتجة عن الفطريات سطح الجلد، حيث تظهر غالبا على شكل جزء أحمر دائري يسبب الحكة، وقد تتسبب الحكة في انتشار العدوى من مكان إلى اخر، أما العلاج فغالبا ما يكون عبارة عن مضادات فطريات عن طريق الفم .

 

الشرى (الأرتكاريا) عند الأطفال مع الصور:

 

يثير هذا النوع من الطفح الجلدي الحكة بشكل كبير ويكون متورما قليلا أحيانا، وهو من علامات الحساسية، كما يمكن أن يكون عبارة عن عدوى شبيهة بالعدوى الفيروسية، من العلاجات المستعملة في هذه الحالات مضادات الهستامين التي يستجيب لها الجسم بشكل جيد، وفي هذه الحالات يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب الحساسية لطفلك ان كانت هي السبب، والبحث عن طرق علاجية بالاستشارة مع المختصين خاصة في الحالات الشديدة.

 

التهاب السحايا عند الأطفال:

يثير هذا النوع من الطفح الجلدي الكثير من القلق لدى الآباء، ومن حسن الحظ أنه نادر وقليل مقارنة مع باقي أنواع الطفح الجلدي والحساسية الجلدية لدى الأطفال. وتصيب هذه العدوى الجلد بطريقتين مختلفتين، فإما ان عن طريق المخ والحبل الشوكي أو عن طريق الفم ( تسمم الدم) . ويكون الفرق بينهما كما يلي:

بالنسبة تسمم الدم فقط: يكون الطفح ظاهرا على شكل ثقوب حمراء صغيرة سريعا ما يتطور إلى بقع حمراء أو بنفسجية لا تختفي عند الضغط عليها، ويمكن التحقق من ذلك باستخدام كوب زجاجي.

وينبغي الاسراع بالاجراءات الطبية لان هذه الحالات تعالج كوضعية طوارئ.

نصائح للتعامل مع حساسية الجلد عند الاطفال:

واليكم الان هذه النصائح للتقليل من مشاكل الحساسية عند الصغار :

يجب ان يستعمل الطفل الذي يعاني من الحساسية الجلدية دائما ألبسة صوفين ناعمة، لان الملابس الخشنة تثير الحكة كما أن بعض الانواع الصناعية منها هي مسببة فعليا للحساسية.

يجب ترطيب البشرة باستمرار بعد الاستحمام باستخدام المراهم والكريمات المرطبة.

ينصح باستعمال الماء الفاتر وليس الساخن بالنسبة للاطفال، مع تجنب فقاعات الاستحمام، كما يجب تقليص مدة الاستحمام (أقل من 5 دقائق إن أمكن) حتى لا يتعرض الجلد للجفاف.

ان كان طفلك يعاني من الحكة فمن الأفضل قص اظافره لأن خدش الجلد يسبب له الأذي وفي بعض الحالات يسبب انتقال العدوى.

يجب استعمال الصابون الخالي من العطور، وتجنب انواع الصابون التي تصبب الجفاف للبشرة.

أحيانا يسبب اللعاب الذي يسيل من فم الرضيع باستمرار تهيجا للجلد لذا يجب الحرص على تجفيفه باستمرار.