الرئيسية / الأم والطفل / اعراض مرض السل عند الاطفال

اعراض مرض السل عند الاطفال

ما هي علامات الإصابة بالسل عند الأطفال؟

في البداية لا بد أن نشير الى أن هذا المرض يصيب  ما يقارب 10 ملايين شخص في العالم سنويا، وهو لا يستثني الأطفال، كما يؤدي الى وفاة أكثر من مليون ونصف المليون شخص من المرضى كل سنة، وهو يحدث نتيجة العدوى بالجرثومة المسببة له والتي تسمى عصية كوخ على مستوى الرئة بل ويمكن أن تصيب أعضاء أخرى مثل: الكبد والطحال والجلد، ويعتبر الأطفال فريسة سهلة للمرض لضعف مناعتهم.

وفي حالة الأطفال الذين سبق لهم أخذ لقاح ضد المرض فقد لا تظهر أية أعراض رغم وجود الجرثومة في أجسادهم ولذلك لأن لهم القدرة الكافية لمحاربة المرض وتجاوزه، كما أنهم لا ينقلون العدوى للاخرين,

ومن علامات الاصابة بالسل عند الأطفال نجد:

  • السعال الحاد والمستمر لأكثر من 3 أسابيع ويكون مليء بالدم  أو البلغم.
  • الوهن والعياء المستمر.
  • نقصان في الوزن مع فقدان الشهية.
  • خروج العرق الشديد أثناء النوم
  • احساس بالبرد مع الرعشة مع حمى منخفضة.
  • تضخم في غدد الجسم.
  • ممكن ظهور سيلان أذني.
  • طفح جلدي.
  • بالنسبة للرضيع قد يتضخم الصدر بشكل غير عادي.

وفي حالة ظهور هذه الأعراض فمن الواجب القيام بالفحوصات الضرورية والتي تشمل تحليل البلغم اضافة الى اختبار جلدي وعمل أشعة للصدر.

في حالة ثبوث اصابة الطفل بالعدوى فيجب عزله عن باقي الأطفال حتى لا تنتقل العدوى لهم كما يجب على الكبار الاحتراس واخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي الاصابة بالمرض في حالة الاتصال بالمريض.

وفي حالة عدم العلاج قد يتعرض الطفل الى مضاعفات خطيرة يصعب معالجتها وقد تؤدي الى الوفاة، لكن في حالة التشخيص الصحيح و العلاج المناسب في بدايات المرض فإن الأمور تكون بسيطة وتتم معالجتها بسرعة

الحماية من مرض السل:

يتلقى الرضيع حقنة للتطعيم ضد السل وتعرف هده الحقنة باسم لقاح ” بي – سي – جي ” وهي بمثابة جرثومة ميتة للمرض حتى يكتسب مناعة تمكنه من مقاومة التعفنات المحتملة من انتقال العدوى من أشخاص مصابين بالفيروس، وتعتبر هذه الحقنة فعالة جدا للحد من الإصابة بالمرض لذلك فإنها اجبارية في العديد من الدول.

علاج مرض السل:

يستمر علاج مرض السل من 6 إلى 12 شهر بحسب مرحلة اكتشاف المرض وحالة المريض الصحية وتفاعل جسمه مع وصفات الدواء المقرحة، كما أن العلاج ممكن أن يكون بالأدوية الكيماوية المجهزة في المختبرات أو عن طريق الطب البديل والأعشاب، كما أن فترة التداوي لا تختلف بالتسبة للاطفال والكبار لكن الاختلاف الوحيد يكون في مقدار جرعات الدواء، ويلعب توقيت العلاج دورا حاسما في الاستشفاء من المرض اذ أن العلاج المبكر يكسب الجسم قدرة على مقاومة المرض وتكوين ذاكرة مناعاتية قوية للحلول دون الاصابة به مرة أخرى، لذ وفي حال بروز الأعراض التي تمت الاشارة اليها أعلاه يستحسن الاتصال بالمختصين والالتزام بالخطة العلاجية المرسومة.

ويجب التنبيه أته قد لا تظهر الإصابة بالمرض لدى الأطفال بطرق واضحة كما هو الحال بالنسبة للكبار.

الاثار الجانبية لعلاج مرض السل عند الأطفال:

أثناء مرحلة العلاج لمرض السل عند الأطفال قد تظهر أعراض جانبية بسبب العقاقير الموصوفة من قبل الطبيب المعالج، فالمطلوب هنا هو معاودة الاتصال بالطبيب قصد وصف أدوية بديلة أو اعطاء أخرى للتخفيف من حدة الاثار الجانبية.

وقاية الأطفال من الاصابة بالسل:

أفضل وقاية هي اخذ اللقاح الخاص بالمرض كما نقدم لكم النصائح التالية حتى تكون نسبة الاصابة لدى أبنائكم منعدمة:

  • في حالة بلغ الى علمكم وجود اصابات في المدرسة مثلا فيجب تجنب ارسال ابنائكم الى الفصول الدراسية حتى يتم معالجة الأمر.
  • ارتداء قناع للأنف والفم على اعتبار أن أكثر طريقة لانتقال المرض هو المجرى الهوائي للجسم سواء الأنف أو الفم.
  • التواجد في أمكنة تسمح بدخول الهواء.

وان كان من أفراد الأسرة مصاب بالمرض فيستحسن عزله في غرفة لوحده ولمدة أسبوعين على الأقل لان جرثومة السل معدية جدا.