اعراض الارق النفسي

اعراض الارق النفسي

الكثير من الناس ممن يعانون من الأرق يتساءلون ان كانت الاعراض التي تظهر عليهم هي اعراض للارق النفسي.

والأكيد أن اكثر اسباب الأرق من الاسباب النفسية مثل الاكتئاب او الحزن او القلق والحقيقة ان اعراض الارق النفسي لا تختلف عن اعراض الارق بصفة عامة والتي تشمل :

  • صعوبة الاستغراق في النوم بسرعة فان كنت لا تستطيعين النوم في اقل من نصف ساعة بعد خلودك الى الفراش بشكل مستمر ولليال متتابعة فهذه من علامات الارق النفسي وخصوصا ان لم تكن هناك موانع عضوية.
  • ان كنت تستيقظين في الليل وتجدين صعوبة في العودة الى النوم بسرعة وتكرر معك هذا الأمر فقد تكون هذه علامة اخرى من علامات الارق النفسي.
  • عدم الشعور بالراحة حتى بعد ساعات كافية من النوم ذلك أن الدماع لم يستطع التوقف عن التفكير والخلود الى الراحة ختى اثناء النوم.
  • الشعور اثناء اليوم بالتعب والقلق وعدم القدرة على التركيز.ّ
  • عدم التركيز في ممارسة الاعمال اليومية وارتكاب اخطاء كثيرة.

والأكيد ان لعدم القدرة على النوم اسباب متعددة كما اسلفنا الذكر وحتى نعالج الداء لا بد ان نحسن التشخيص وفي ما يلي نتعرف على أسباب عدم النوم لأيام.

أسباب عدم النوم لايام.

كلما تقدمنا في السن قلت ساعات النوم التي نحتاجها يوميا ويبلغ معدل ساعات النوم للشخص العادي البالغ بين 5 و 8 ساعات يوميا.

وعموما فان أسباب عدم القدرة على النوم ليلا ولايام يمكن ان تكون كما يلي:

  • الأرق المؤقت : وهو الارق الذي لا يعاني صاحبة من حالة مرضية دائمة وانما تكون هذه الحالة عرضية لسبب من الأسباب مثل مشكل عائلي أو مشكل في العمل أو أرق الدراسة أو غيره من الأسباب التي تمر علينا في مرحلة من المراحل.
  • الأرق المتوسط المدى : وقد يدوم لاكثر من اسبوعين الى ستة اشهر تقريبا وله اسباب معينة ايضا مرتبطة بهذه الفترة فاحيان قد يشغل بالنا أمر حاسم خلال هذه المدة.
  • الأرق المرضي : عندما يستمر الأرق لفترات طويلة جدا ويكون لاساب عضوية أو نفسية تصبح الحالة مزمنة وتحتاج منا الى استشارة طبية في الحين للحصول على علاج نفسي أو أدوية مساعدة على النوم.

ومنه نستنتج ان اسباب عدم القدرة على النوم ليلا تكون اما مرحلية عابرة او مرضية مزمنة تحتاج الى العلاج والاستشارة الطبية.

عدم القدرة على النوم بسبب التفكير

من أكثر الأسباب شيوعا والتي تسبب عدم القدة على النوم هناك التفكير والقلق اثناء الليل، ويقول المختصون انه لا يوجد حل لنشاط الدماغ المفرط أثناء الاستعداد الى النوم.

ولكن هناك بعض الحلول التي يمكن اللجوء اليها للتخلص من عدم القدرة على النوم بسبب التفكير:

  • حاولي شغل ذهنك بامور بسيطة قبل النوم:
    قبل النوم بامكانك تخيل اشياء بسيطة والابتعاد عن المشاكل المعقدة التي تشغل الذهن طويلا وتبعد النوم عن جفونك، فبامكانك التفكير في اثاث البيت او المهام التي ستتولاها في منصب يحقق ما تتمنينه، كل هذا سيخفف الشعور بالقلق والتوثر.
  • الاستيقاظ ثم مواصلة النوم:

    يقول الخبراء ان اعطاء الدماغ امرا بالاستقاظ ياتي بمفعول عكسي ويساعد على النوم لذلك عليك بالاستيقاظ من نومك ثم مواصلة النوم ستشعرين بالرغبة في النوم لوقت اطول.

  • التنفس العميق:
    كلما كان التنفس عميقا كلما ساعد الدماغ على الاسترخاء والابتعاد عن التفكير.
  • التعرض لاشعة الشمس:
    التعرض بشكل مناسب لاشعة الشمس وبشكل يومي يساعد على تعديل الساعة البيولوجية، بذا يعتبر ذلك طريقا لاعداد الجسم للنوم ليلا.

سبب عدم النوم في علم النفس.

يعالج علم النفس مشكلة الارق ويعرف اسبابه كما يلي:

  • القلق والضغوط النفسية وهي اكثر الاسباب شيوعا وهو ما اصبح شائعا في ايامنا هذه نتيجة تسارع الحياة وكثرة انشغالاتها.
  • المعاناة من مرض معين وهنا يكون العلاج بمحاولة علاج المرض الذي يسبب الأرق.
  • تناول وجبات ثقيلة قبل النوم ما يؤدي الى عسر الهضم والارق.
  • من اكثر مسببات الارق هناك التدخين حيث ان النيكوتين يعتبر من المنبهات التي تساعد الدماع على الاسمرار في حالة النشاط ولا يجعله يحس بالارتخاء.
  • تناول المنبهات الاخرى مثل الشاي والقهوة وعليه ينصح بتجنب ثناولها بعد السابعة مساء.
  • وجود ضجيج في محيطنا قد لا يساعد على النوم وهناك العديد من الاشخاص الذين لايستطيعون النوم الا في حالة الهدوء التام.
  • استعمال الادوية المنومة يؤدي الى اضطراب ساعات النوم العادية لذا يجب استشارة الطبيب ان كان الدواء الذي نستعمله يسبب الارق.
  • الكسل والخمول يؤدي الى الارق، فالجسم والعقل يحتاجان الى الشعور بالتعب والاجهاد حتى يتمكننان من الخلود الى النوم